U3F1ZWV6ZTQwNjM4NDgxMzIzNTg4X0ZyZWUyNTYzODI2ODA2MzQyMA==

أدريانو .. الإمبراطور الساقط



 أدريانو ليتي ريبيرو والمعروف بـ"أدريانو "أكثر موهبة تم إهدارها في تاريخ كرة القدم من لاعب صاعد بسرعة الصاروخ ليكون واحد من أفضل مهاجمي العالم في فترة 2004-2006 أن لم يكن أفلهم نظراً لتكامله في كل شيء وقتها لينهار بعدها على المستوى البدني والفني ويصبح شبح لنجم هداف كان يُرعب الحارس سابقاً في أي مباراة يواجهه بها في الملاعب الأوروبية.

بداية الإمبراطور وتربعه على العرش

ادريانو بدأ مشواره الكروي مع فلامينجو وبسبب تألقه اللافت في مراحل الناشئين والشباب تم تصعيده للفريق الأول وبعدها نجح نادي أنتر ميلان الإيطالي في التعاقد معه قبل أن تتم أعارته لفيورنتينا وبعدها تم بيعه لنادي بارما الإيطالي من أجل الحصول على فابيو كانافارو فكان رد أدريانو عنيفاً وقتها وتوهج مع بتسجيل 22 هدف في 36 ليُجبر النيراتزوري على تصحيح خطأه والتعاقد معه بعقد ضخم بـ24 مليون يورو لمدة 5 سنوات في موسم 2004-2005.

- مرحلة الأنتر هي مرحلة النضوج للإمبراطور والوصول لقمة هرم التطور كلاعب كرة قدم ففي اول موسم سجل 14 هدف في 15 مباراة أي بمعدل هدف كل مباراة  ومع نهاية الموسم وصل معدل أهدافه لـ40 هدف ومكافأة لهذا المستوي الخرافي قرر موراتي رئيس الأنتر تجديد عقده لعام أضافي بنهاية عام 2010 وكانت هذه بداية الكارثة.

وفاة والده والمكالمة الشهيرة التي غيرت كل شيء وصراخه الذي لن ينساه زانيتي وإبراهيموفيتش لأنه أصبح لاعب أخر وشخص أخر قد يكون يمتلك نفس الفنيات ولكن شيء قد تغير شيء أنكسر للأبد وهو ما أدى لأمور سيئة بعد ذلك.

السقوط في بئر السهر والكحول

بعد عودة أدريانو من المشاركة مع منتخب البرازيل بكأس العالم هنا بدأ السقوط فاللعب أنخرط في السهر والاحتفال بالملاهي الليلية في مدينة ميلانو بدلاً من التركيز في تدريبات فريقه والحفاظ على مستواه وهو ما أدى لرحيله عن الأنتر بإعارة في الدوري البرازيلي مع ساوباولو ثم رحيله بشكل نهائي.

الميت لن يُبعث بدموع الأم

مع عودة الإمبراطور لفلامينجو عادت معه الحاسة التهديفية فحصد لقب هداف الدوري البرازيلي برصيد 19 هدف كانت لها دور كبير في فوز فلامينجو بالدوري البرازيلي بعام 2009 ولكن بعدها بدأ من جديد السقوط والترنح للهاوية الأبدية بعد الانتقال لروما الإيطالي وبعدها كورينثيانسثم فلامينجو وبعدها أتلتيكو بارانينسي في رحلات لم تقدم له أي شيء بل زادت من سوء مستواه لأنه لا يريد مساعدة نفسه فبعد السقوط في الهاوية الأبدية لن تكون قيامة له بعدها.

كلمة اخيرة

أدريانو بالنسبة لي شخصياً واحد من أفضل مهاجمي العالم في التاريخ من حيث التكامل في أغلب صفات المهاجم الكامل مثل رونالدو وكان سيكون خليفة الظاهرة بل هو أفضل من رونالدو في القوة الجسمانية والتسديد من مسافات لكن رونالدو هو الأفضل في التاريخ وأفضل من أدريانو في نقطة الـDribble لذلك أدريانو كانت لديه القدرة للسير على نهج رونالدو تذكير نفسه في قائمة أفضل مهاجمي العالم ولكنه فضل ملذات الحياة عن التاريخ للأسف له ولنا كمحبي كرة القدم لكنه سيظل الإمبراطور حتى لو أصبح "الإمبراطور الساقط ".
No comments
Post a Comment

Post a Comment